انطلاقاً من مبدأ المشاركة الفاعلة للمواطنين في عملية التنمية المحلية، وأهمية تفعيل المواطنة المسؤولة لدى الأهالي ضمن مدينتنهم، إضافة إلى أهمية تطوير مفهوم الديمقراطية،  بدأ مشروع "بيت المواطن" منذ سنة ونصف، بالتعاون مع "بلدية الميناء" ودعم تقني من مؤسسة الصفدي التي اطلقت المبادرة بتمويل من السفارة النروجية في لبنان.  جاء هذا المشروع ليكون مشروعاً رائداً في لبنان، ويعدّ الاول من نوعه، إذ أنه تمّ من خلاله انشاء مركز مفتوح ضمن حرم بلدية الميناء، يعتبر نقطة التقاء للمواطنين كمرجع اساسي للمعلومات والاقتراحات المتعلّقة بحقوقهم وواجباتهم كمواطنين فاعلين.

نفّذ المشروع بمرحلتيه الاولى والثانية والتي كان من أبرز نتائجهما انشاء مركز "بيت المواطن" في حرم بلدية الميناء وتحضيره من الناحية اللوجيستية والتنظيمية بالاضافة الى البدء بتحضير مكتبة "بيت المواطن" التي تتضمّن كتب ومراجع عن مواضيع المواطنية والتنمية المحلية والتخطيط الاستراتيجي معزّزة بذلك دور بيت المواطن كمركز للمشاركة المواطنية ومصدر للمعلومات منطلقاً من حق المواطنين بالحصول على المعلومات، والتي تضمنت أيضاً تشكيل وتمكين "لجنة بين المواطن" التي تضمّ 19 عضو فاعل من المجتمع الميناوي تمّ استقطابهم والعمل على تمكينهم من المفاهيم المتعلقة بالعمل المواطني وعلاقة العمل البلدي بتعزيز التنمية المحلية، جمعهم العمل من أجل ميناء أفضل بغضّ النظر عن تنوّع الانتماءات والاعمار والخلفيات المهنية... (تجدون مرفقاً لائحة بأسمائهم) 

نفّذت هذه مجموعة من الأنشطة الموجّهة الى مختلف مؤسسات المجتمع المدني في الميناء ، منها لقاءات تعريفية عن رؤية أهداف وأنشطة بيت المواطن، وشملت أيضاُ تنظيم وتنفيذ دورات تدريبية مختلفة تستهدف مؤسسات المجتمع المدني لتعزيز قدرتهم على المشاركة و مناصرة القضايا الاجتماعية الاكثر تأثيراً في منطقتهم مع الجهات المعنية وبالتالي المشاركة الفعالة في صنع القرارات التي تخصّ مدينتهم.

كما حضّرت خطة عمل قصيرة ومتوسّطة المدى ترسّخ اهداف بيت المواطن اقترحت من خلالها عدد من الانشطة التنموية التي ستنفّذ بطريقة تشاركية مع جميع الفرقاء المعنيّين في المدينة، وبدعم من بلدية الميناء، حيث ستلعب لجنة بيت المواطن دور النواة المحرّكة والمفعّلة والعين المحلّلة لمختلف التهديدات والفرص المتاحة أمام المدينة ولعب دور فاعل في التشبيك وتضافر الجهود المحلية لطرح مبادرات تساهم في تنمية المدينة.